ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

السبت، 26 أكتوبر، 2013

تسريبات السيسى وأكاذيب المصرى اليوم


على فترات متقاربة تظهر بعض التسريبات للرجل الذى كان رئيس لجهاز المخابرات الاول فى مصر ، فقد ظهر أخيرا تسريب جديد للفريق عبد الفتاح السيسى قائد الانقلابين يتحدث فية عن مزبحة الحرس الجمهورى (مزبحة الساجدين ) حينما أعلن التحالف الوطنى لدعم الشرعية بان قوات الشرطة والجيش أطلقت النيران على المصلين وأعلنت وزارة الداخلية فى ذلك الوقت بان المتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى الحرس الجمهورى ، وقائد الانقلاب أعلن فى التسريب الاخير أن الرئيس محمد مرسى كان بداخل مبنى الحرس الجمهورى ، ولم يقل بشكل واضح انة كانت هناك اقتحام لمبنى الحرس الجمهورى ونشرت صحيفة المصرى اليوم لرئيس تحرير الجريدة ياسر رزق ، فى هذا الموضوع تحديدا بان . كان هناك محاولة لاقتحام مبنى الحرس الجمهورى وكان هناك تخطيط مسبق لاقتحام الحرس الجمهورى ، وهذا لم يقلة الفريق السيسى فى التسجيل المسرب ، وتحدث قائد الانقلاب بان كان هناك عناصر مسلحة ولم يقل من أى جهه بالتحديد (وهنا كان يقصد قوات الشرطة المدنية ،اذا السيسى باع محمد ابراهيم وزير الداخلية ويقول له انت عملت اللى عليك وشكرا باى باى مع السلامة )وقال السيسى ان هناك خسائر غير مبررة ، ويتسائل الشارع المصرى عن أهمية هذة التسريبات  التى يتم تسريبها عن رئيس جهاز المخابرات الاسبق ،وهذا لم يحدث من قبل وبهذه التسريبات أصبح الرجل لاوجود له داخل المؤسسة العسكرية ، اما عن صندوق الانقلابين فبداخله فجوة كبيرة وخرم أكبر داخل الانقلاب ، وفى تسريب أخر كان هناك اعتراف بانة عندما كان قائد عمليات كتيبة وسئلة لواء وقال لة الواء من النتن اللى عمل كدة ،(عندما كان هناك بعض الدبابيس موضوعة فى الاستيكة )قلت لة انا يافندم وفى التسريب الذى تم ازاعتة امس  (الجمعة 15 اكتوبر 2013 ) سئلة ياسر رزق رئيس تحرير المصرى اليوم بان الهجوم على اعتصام الحرس الجمهورى كان أسرع من فض اعتصامى النهضة و رابعة ، رد عليه السيسى  طبعا وكان معد سلفا ، وبهذا الاعتراف السيسى يبرىء المتظاهرين السلمين من الهجوم على نادى الحرس الجمهورى وأشار الى جهاز الشرطة بان هناك جهات كان معاها سلاح بتضرب كل اللى جاى . ونص ماقالة أن كان هناك عناصر موجودة وبتضرب أنا مليش دعوة علشان محدش يقولى أنت بتسيىء لحد لكن فية عناصر موجودة بتضرب ،هذا نص ماقالة السيسى تعالوا نشوف مانقلتة المصرى اليوم ولم يقولة السيسى (بداية لم يكن هناك مقارنة بين أحداث نادى الحرس الجمهورى وفض اعتصام رابعة والنهضة ،كان هناك لمحاولة اقتحام منشئة عسكرية ، الامر الذى وضع القوات على حالة تأهب للدفاع عن النفس وضرورة الرد بشكل فورى وسريع وهو مأكدتة التقارير المتوفرة عن الحادث ، وكانت هناك حالة تلاحم بين الافراد وكانت هناك مجموعات غير مدربة ) ومن هنا حمل ياسر رزق كلام السيسى بان المجموعات الغير مدربة وهنا يقصد الشرطة (ويقول ياسر رزق أيضا بان هناك مجموعات كبيرة حاولت اقتحام المكان وهذا لم يقولة السيسى ) انما أعترف السيسى بان الرئيس مرسى كان موجود بنادى الحرس الجمهورى وتم نقلة فى نفس اليوم ،اذا بعد كل هذة التسريبات يجب على كل الشرفاء فى القوات المسلحة بان يكون لهم موقف ضد الانقلاب ،،،،،،،،،،،وانتظروا قريبا التسريبات التى يتطلع ويتمنى ويحلم فيها بان يكون رئيسا لمصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق