ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الأربعاء، 30 مايو، 2012

الكيان الصهيوني يدعم حملة شفيق لرئاسة الجمهورية

منذ عام ونصف مضى وهناك حملة إعلامية غير أخلاقية وغير مهنية لا يسبق لها مثيل في العالم كان الهدف منها عزل التيار الإسلامي بصفة عامة والإخوان المسلمين بصفة خاصة وتشويه صورتهم من قبل بقايا أمن الدولة ورجال الأعمال ذات صلة بفساد نظام مبارك(شفيق) الذين يديرون حملة أحمد شفيق وكان لهم دور كبير في تزييف إرادة الناخب عن طريق الماس السياسي ومازلنا نقول أن أحمد شفيق هو مرشح المجلس العسكري الذي يقول أنه يقف على مسافة واحدة بين كل المرشحين ، وأن جميع مؤسسات الدولة قامت كما كان يقوم به الحزب الوطني من دعم مرشحيه داخل المؤسسات الحكومية، وهم لا يعترفون بأن ثورة २५ يناير لم تقم ولم يسقط مئات الشهداء وآلاف المصابين الذين دمهم مازال يروي ساحات الميادين بجميع محافظات الجمهورية ، وأن دمهم في رقبة كل من يعطي صوته لأحمد شفيق وسوف يحاسبنا المولى عز وجل على هذه الخيانة إذا أتينا بشفيق وسوف يكون محبي شفيق يعتبر استفتاء أمام العالم كله أن الشعب المصري يرفض الثورة، ونقول لعملاء أمن الدولة أن الشعب المصري يرفضكم رفض كامل ونظامكم ولن تأتوا مرة أخرى وسقوطكم واجب وطني لأنكم عملاء الصهاينة الذين أقاموا الأفراح بإعادة شفيق الذي يعتبرونه الكنز الاستراتيجي بعد رحيل مبارك كما صرح قادة الكيان الصهيوني وبعض الكتاب الصهاينة الذين يعتبرون فوز شفيق استعادة الشراكة الاستراتيجية بينهم وبين مصر وطالبوا العالم بتعزيز صعود شفيق للفوز بانتخابات الرئاسة المصرية كما أعلنوا أيضاً أنه في حالة فوز شفيق سوف يتم التراجع عن إلغاء صفقة الغاز لإسرائيل.

الاثنين، 28 مايو، 2012

رسالة إلى مدير أمن الغربية

رجالك في المدينة الثورية يتحدون قرارات محافظ الغربية بعدم وقف أعمال البناء التي تؤثر خطراً على قصر ثقافة المحلة الكبرى والذي يعتبر المنارة الثقافية بالغربية من أجل تشويه هذه الصورة الجمالية لقصر الثقافة من قبل رجال الأعمال الذين يسيطرون على مقاليد الأمور في الوحدات المحلة وخاصة حي أول وثان المحلة الكبرى ، حيث صدر قرار أخير برقم1519 في 21/ 5/2012 بوقف الأعمال في الأرض المجاورة لحديقة قصر ثقافة المحلة لحين الفصل في النزاع القضائي إلا أن الأعمال مستمرة إلى الآن في تحد للجميع مما يثير غضب واستفزاز رواد القصر وحملة الدفاع عن قصر الثقافة، والجدير بالذكر أنه قد سبق وأصدر المستشار محافظ الغربية عدة قرارات بوقف الترخيص والأعمال وإلغاء الترخيص لنفس صاحب العقار وكان القرار الأول في6/ 12/2011 برقم 516 والثاني في3/1/2012 ثم في 30/3 وأخيرا في 21/5/2012 الأمر في حاجة إلى وقفة لتأكيد هيبة الدولة وفصل العلاقة بين رأس المال والنظام سيادة اللواء مدير أمن الغربية هناك علامات استفهام كثيرة حول قائد شرطة المرافق عقيد/ أحمد الجندي الذي لديه قرار المحافظ والذي لا يلتزم بتنفيذه فهناك أسئلة في الشارع المحلاوي ورواد قصر الثقافة يريد الرد عليها؟؟؟؟؟

الثلاثاء، 22 مايو، 2012

الثوار يؤيدون محمد مرسي رئيساً لمصــر


سويعات قليلة ويبدأ عرس الديمقراطية الحقيقية في مصر بانتخابات رئيس للجمهورية من بين اثنى عشر مرشحاً لا ندري من منهم سوف يصل إلى كرسي الحكم إلا بعد هذه الانتخابات وإن كنا ندين لله بالفضل في هذا فبعد الله عز وجل لدماء الشهداء ومصابي الثورة التي أريقت في طول مصر وعرضها في ميادين التحرير ، حيث خرجوا يهتفون عيش حرية عدالة اجتماعية وكرامة إنسانية وعلى مدار عام مضى نجد أهالي الشهداء ومصابي الثورة كانوا هم العنوان الرئيسي لهذه الفترة عندما يطالبون بالقصاص لدماء وأرواح شهدائهم.
فماذا يريد أهالي ومصابي الثورة من الرئيس القادم وكيف يرون هذه الانتخابات وما هي أمنياتهم لمصر في الفترة القادمة
كل هذه الأسئلة يتداولها الثوار في حواراتهم ويرون أن النظام مازال قائم وقام بترشيح بعض رموزه للعودة مرة أخرى للقضاء على الثورة والثوار، كما أن الثوار ينادون بعدم انتخابات فلول النظام السابق وأن يكون أصواتهم لمرشح له رؤيا ومشروع نهضوي ، وأن يقوم بتحقيق العدالة والمساواة وتحقيق الأمن والأمان ، وأن يحمي كرامة المواطن المصري في الداخل والخارج ومحاربة كل أشكال الفساد الإداري والمالي في أجهزة الدولة وأن يتم إنشاء دولة المؤسسات التي تضمن استقلال الدولة عن النظام السابق ، لذا فقد اجتمع الثوار على أن يكون صوتهم لمرشح الشعب الدكتور/ محمد مرسي

الجمعة، 18 مايو، 2012

محمد مرسى رئيسا لمصر




رحم الله شهداء الثوره وبارك فى شبابها الذين ضحوا بدمائهم من أجل أن يقضوا على الطاغية ।وخرجوا من شرنقة الرجل الواحد والحزب الواحد الى التعدديةالحقيقية .
فى لحظة تاريخية فارقة فى حياة الشعب المصرى الذى حول الحلم الى حقيقة وتغيرت مصر تغيرا جزريآربما لم نستوعب هذا التغير الان لكثرة المشكلات المفتعله والتى يقوم بها بعض رجالات النظام السابق بمساندة أمنية ।لقد صار الحلم حقيقة ।
أقسم أننى أكاد أسمع نبضات قلب رجل الشارع المطحون المقهور فى العهود السابقة ।بل لقد أحسست باننى أسمع دقات قلوب الملايين وهى تنادى وتهتف بمرشحها للرئاسة (الدكتور محمدمرسى )لقد تابعت معظم القاءات الحو ارية والجماهيريه لمعظم مرشى الرئاسة وسمعت الفلاحات وسيدات الحضروهن يتمنون مرسى ويدعون له وشاهت الاطفال وهم يحملون أعلامه ويلوحون بها فى سيرهم ويرددون اسمه فى حماس شديد ।
لقد شاهدت الدكتور محمد مرسى وهو يستمع لأعظم واحلى اغنية تغنتها الملايين من الشعب المصرى العظيم له برغم الهجمة الاعلامية الامنية ضد مرشح الشعب (محمد مرسى )لقد خطونا خطوات وباقى خطوه لنعلن مرسى رئيسا لمصر.