ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الجمعة، 2 مارس، 2012

مصر سمعاكم


الدكتور/ يسري الكومي
من خلال مبادرة الدكتور/ يسري الكومي لمصابي الثورة والتي كانت تحت عنوان مصر سمعاكم كان مصابي محافظة الغربية ضمن الفوج الثالث والذي ضم محافظات القليوبية والأسكندرية والاسماعيلية وبني سويف وأسيوط وسوهاج بمعسكر إعداد القادة بحلون تحت رعاية وزارة التعليم العالي وتضمن البرنامج ورش عمل وندوات تثقيفية وتنمية مهارات واختتم المعسكر بمؤتمر حضره لفيف من الشخصيات العامة والمجتمع المدني وممثلي بعض الوزارات وتم توزيع خطابات التعيين لأكثر من 200مصاب وتم حجب ثماني خطابات.
في البداية رحب الدكتور /يسري الكومي الثوار وتعرض إلى الهدف من المعسكر أن يكون الثوار هم نواة لقيادة مصر في المرحلة القادمة وأشار الكومي إلى أن المرحلة السابقة من الحكم البائد كانت تهدر كرامة الإنسان المصري ولكن بعد ثورة الشعب في 25يناير لن ينتصر ظالم ولم يهدر دم بعد اليوم ونوه إلى ما كان يتم من متاجرة باسم أسر الشهداء والمصابين ، وفي اليوم التالي للمعسكر تم تشكيل مجموعات ورش عمل تحت عنوان(تكلم حتى أراك) وتمت الحوارات بين الثوار والمدربين لعرض أفكارهم وآرائهم من خلال ورش العمل وكانت أهم الأطروحات (ورشة محافظة الغربية) والتي أطلق عليها اسم (الشعلة) أن يكون المصابين عنوان الثورة الحقيقي وأن يكون المعسكر جزء من الميدان ، وتمت مناقشة النتائج السلبية للثورة ومن ورائهم والتي تلخصت في الجرائم والانفلات الأمني والأزمات في بعض السلع ، وأكد الثوار أن المتسبب الوحيد في ما يدور هو المجلس العسكري وفلول النظام السابق وتباطء بإصدار الأحكام الرادعة للمفسدين وكان من أهم الندوات التي دارت والتي كانت بعنوان (علاقة الشرطة بالمواطن) من الخمسينات وحتى اليوم وعلاقة المواطن غير سوي صناعة رجال الشرطة بالناشط السياسي ودوره في الثورة وتفاعله مع التيارات الدينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق