ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الأربعاء، 26 مارس، 2014

مولد الرسول الاعظم


الحمد لله رب العالمين ، والصلاه والسلام على أفضل رسله ، وخاتم أنبيائه : محمد الصادق الامين ، المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى اله وصحبه حمله لواء الدين ،وعلى من تبعهم باحسان : من الأئمه ، والهداه ، والدعاه ، والاتقياء ، والصالحين ، وعلى كل من سلك سبيلهم الى يوم الدين !  محمد صلى الله عليه وسلم                                                                                                      اصله ونشأته ،واحواله قبل النبوة .                                                                                                                  النسب الشريف . هو اكرم خلق الله ،وافضل رسله ،وخاتم انبيائه : محمد بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمة بم مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ،وعدنان من زرية اسماعيل عليه السلام . اما امة عليه السلام فهى أمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهره بن كلاب ،وكلاب هو الجد الخامس للنبى صلى الله عليه وسلم من جهة ابيه ، فأبوه وأمه من اصل واحد يجتمعان فى كلاب ، واسمه حكيم . وقيل عروة لكنه كان كثير الصيد بالكلاب فعرف بها .                                                  .                                                                                    قبيلته صلى الله عليه وسلم                                                                                                                                   هى قبيلة قريش المشهود لها بالشرف ، ورفعة الشأن ، والمجد الاصيل ، وقداسة المكان بين سائر العرب ، وكل من رجالات هذه القبيله كانوا سادات واشرافا فى زمانهم                                                                                                                     اسرته صلى الله عليه وسلم  : فتعرف بالاسره الهاشميه ، نسبه الى جده الثانى هاشم اعظم اهل زمانه ،كان يهشم الخبز ، أى يفتته فى اللحم فيجعله ثريدا ، ثم يتركه يأكل الناس ، فلقب بهاشمى ،واسمه عمرو وهو الذى سن الرحلتين : رحله الشتاء الى اليمن ورحلة الصيف الى الشام ، ومن حديثه انه مر بيسرب ، وهو فى طريق تجارته الى الشام ، فتزوج سلمى بنت عمرو من بنى عدى بن النجار ، واقام عندها فتره ، ثم مضى الى الشام وهى حامل ، فمات بغزه من ارض فلسطين ، وولدت سلمى ابنا بالمدينه سمته : شيبه ، لشيب فى رأسه ، ونشأ هذا الطفل بين اخواله فى المدينه ولم يعلم اعمامه بمكه حتى بلغ نحو سبع سنين او ثمانيى سنين ، ثم علم به عمه عبد المطلب فذهب به الى مكه ، فلما رأه الناس ظنوه عبده فقالوا : عبد المطلب ، فاشتهر بذلك -                                                     المولد -   ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم . بشعب بنى هاشم فى مكه ، صبيحه يوم الاثنين التاسع ويقال الثانى عشر ، من شهر ربيع الاول ، عام الفيل ، وكانت قابلته أى دايته : الشغاء بنت عمرو أم عبد الرحمن بن عوف ، ولما ولدته أمه خرج منها نورأا أضاءت له قصور الشام . وارسلت الى جده عبد المطلب تبشره بولادته صلى الله عليه وسلم فجاء عبد المطلب مستبشرا مسروراوحمله فأدخله الكعبه ، وشكر الله ودعاه ، وسماه محمدا، رجاء أن يحمد وعق عنه ، وختنه يوم سابه ، واطعم الناس كما كان العرب يفعلون ،                       الرضاع :                                                                                                                                           وأول من ارضعتع صلى الله عليه وسلم بعد أمه ثويبة : مولاه ابى لهب بلبن ابن لها ، يقال له مسروح ، وكانت قد رضعت قبله صلى الله عليه وسلم حمزه بن عبد المطلب وبعده صلى الله عليه وسلم ابا سلمه بن عبد الاسد الخزومى ، فهم اخوته من الرضاعه . وقد أعتق ابو لهب أمته هذه ، فرحا بولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكنه صار من الد اعدائه حينما قام بالدعوه الى الاسلام ـ  هذا قليل من كثير ، وسوف نبحر باذن الله فيما بعد فى بقاء النبى فى بنى سعد بعد الرضاعه وشق الصدر . وحياه العمل وتجارته بمال خديجه وزواجه منها وسيره الرسول صلى الله عليهوسلم قبل البعثه                 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق