ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الخميس، 7 أبريل، 2011

قناة 25 وذكري 6ابرايل بالمحلة

جاءت لتستمد شرعيتها من مدينة الثورات (بقصر ثقافة المحلة بحديقة الطفل )لكى يكون لها السبق الاعلامى فى الربط بين انتفاضة 6ابريل وثورة 25 يناير ومع بداية بثها المباشر فشلت جماهيريا فى المحلة وابتعد عنها المشاهد المحلاوى الذى كان ينتظر أن تكون صادقه مع نفسها ومع المشاهد المحلاوىولكنها بعد أن قامت باولى حلقاتها فى السادسه مساء أمس 6ابريل يوم انتفاضة الشعب فى المحلة بعد أن قامت ببثها مع الباحث والكاتب عبد الحميد بسيونى . والذى شر سير خط الثورات فى مدينة المحلة كان من المفترض أن يسيروا على هذا النهج . فبعد أن وضح عبد الحميد بسيونى الصوره للمشاهد ووضح كيف كانت بدايات ثورة 25يناير والتى انطلقت قبل انتفاضة 6ابريل بثورات الشعب المحلاوى بسبب غلاء العيشه والظلم والقهر الذى كان يعيشه الشعب فى الحلة الا أن قام عمال غزل المحلة قد حددوا يوم 6ابريل يومهم مع أهاليهم فى الشارع المحلاوى بعد أن انتشرت الدعوات عبر المو قع الاجتماعى (فيس بوك )ليكون يوم عصيان مدنى . فاستجاب المواطن فى المحلة وخذلهم عمال الغزل والمحافظات الاخرى ولم يشاركوا فى الانتفاضة الشعبيه بعد أن تم مساوامة بعض القيادات العماليه ،وهنا قد شرح عبد الخميد بسيونى التاريخ بامتياز . وتأتى السقطه التى وقعت شفيها القناة بعمل فلم تسجيلى وحوارات مع البعض من العمال على انهم هم أصحاب انتفاضة 6ابريل و25يناير وهم لايمثلون هذه الثورات بشىء مع احترامنا لعمال مصر .وهنا قداعترضت القيادات السياسيه المتواجده والتى قد تم الاتفاق معها ليكون هناك لقاءات معهم .فما تم ازاعته استاء منه الجميع واصرف النتواجدون ليكون هذا هو بداية النهايه لقناة 25 الفضائيه . وبعد اعتراض القيادات السياسيه المتواجده بقصر ثقافة المحلة علي ما تم عره لمعدي القناة وائل توفيق فقد طلب ان يتم التسجيل مع القيادات المتواجدة الذين انسحبو بسبب هذه المهاترات التي تمت ونخص بالذكر الاستاذ محمد عبد العظيم والحاج متولي شحاته والاستاذ احمد نوح والاستاذ محمد مراد والاستاذ رضا الناحولي والاستاذ رضا ابو المعاطي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق