ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الأربعاء، 6 أبريل، 2011

مدينة المحلة واحتفالات 6 إبريل

تقوم معظم الحركات الشعبيه باحتفال أنتفاضة 6ابريل اليوم بمناسبة عامها الثالث والتى انتلقت من مديتة المحلة الكبرى عام2008 وكانت بداياتها فى 2006عندما كانت هناك بعض الوقفات الاحتجاجيه العمالية والشعبية بميدان الشون بالمحلة احتجاجا على الظلم والقهر والفساد وغلاء المعيشة واستمرت هذه الوقفات المنظمه لمدة عامان الى أن جاء موعد الانتفاضة التى خذلتها محافظات مصر ،فلم تيأس مدينة المأذن والمداخن وأستمر التحضير لمدة ثلاث سنوات الى أن جاء موعد الثورة المباركه 25ينايروكان الدافع الرئيسى لهذه الثوره التى كانت تستمد قوتها من خلالكتابات الناضل مجدى احمد حسين وكانت أبرز هذه الكتابات والتي كانت تتم تصويرها وتوزيعها في مدينة المحلة بعنوان "مبارك صهيوني بالمعنى الحرفي للكلمة - ويا مبارك سلم نفسك المكان محاصر" والتي كتبت منذ سنوات . بهذه المقالات كانت لها فعل لاسحر في الشارع المحلاوي إلى أن قامت ثورة الشعب المصري في 25 يناير وهي نتاج الفاعليات التي كانت تتم في مدينة المحلة ومن هذا المنطلق اعلنت مدينة المحلة تاييدها للمناضل أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل لترشحه لرئاسة الجمهورية مجدي احمد حسين هو خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية دفعة 1972 - شارك في العديد من الحركات الطلابية ومنها الحركة المنادية بالحرب لتحرير سيناء عام 1986 وكان في ذلك الوقت رئيساً لاتحاد طلاب الاقتصاد والعلوم السياسية - شارك في حرب 1973 - عمل مذيعاً بإذاعة صوت العرب - انتخب عضواً باللجنة التنفيذية لحزب العمل ثم عضواً بمجلس الشعب دورة 1987 وقد تعرض مجدي حسين للاعتقالات والمحاكمات ومنها اعتقاله بسبب مشاركته في مظاهرات ضد الجناح الاسرائيلي بمعرض الكتاب 1985 واعتقل مجدي حسين عام 1991 لموقفه من العدوان الأمريكي على العراق بالإضافة إلى التحقيقات والمحاكمات بسبب قضايا الفساد والتي كان يتناولها من خلال كتاباته في جريدة الشعب ، وكان أبرز اعتقالاته عام 1998 بعد حملته على وزير الداخلية ، وفي 11 فبراير 2009 حكم عليه مبارك بمدة عامان وتغريمه 5000 جنيه بتهمة مناصرته لأهالي غزة ، وقد اعتقلته زبانية التعذيب يوم 31 يناير في نفس العام بعد عودته من غزة ويشاء الله أن يقال حسني مبارك في نفس اليوم الذي حكم فيه على مجدي يوم 11 فبراير (2011) لهذا نقول نعم لمجدي حسين رئيساً للجمهورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق