ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

حكام محافظة الغربية

محافظة الغربية من المحافظات التي تجمع بين الزراعة والصناعة ففيها الأرض الخصبة التي هي من أجود الأراضي الزراعية كما بها قلعة الصناعة المصرية للغزل والنسيج والتي كنا نتباهاي بمنتجاتها على مستوى العالم ولكنها دائماً منتكسة بحكامها فدائماً أي محافظ يأتي إليها يعلم أن مواردها كثيرة ولكنه لا يعمل لصالح المحافظة بل يعمل من أجل مصالحه الخاصة واليوم أردنا أن نعرف من هم حكام محافظة الغربية على مدى أكثر من قرن ونصف القرن 97 حاكماً ومديراً ومحافظاً كان أطولهم مدة في الحكم عباس باشا الأول حفيد محمد علي والذي حكم الإقليم لمدة 11 عاماً منذ عام 1833 إلى 1844 وكانت أبرز أعماله التحول بعاصمة الإقليم من مدينة المحلة الكبرى إلى مدينة طنطا وتلاه في طول مدة الحكم محمد سعد الدين باشا من عام 1893 إلى 1902 ثم أحمد القصبي من 1973 إلى 1982 ثم المستشار فكري عبد الحميد من 1982 إلى 1991 ، أما عن أقصر مدة حكم في عمر المحافظة فكانت من نصيب نوري باشي الذي حكم الإقليم لمدة 6 أيام من 29/8/1867 إلى 4/9/1867 ويبدو أن اسمه كان على ما يسمى فلم يطمئن له الوالي فعزله ثم تلاه في ثقصر المدة حسين حقي باشا لمدة 16 يوم حيث تولى الحكم في 7/8/1872 وتركه في 23/8/1872 ثم مظهر باشا لمدة 18 يوم من 9/8/1873 إلى 27/8/1873 ثم عمر لطفي لمدة 27 يوم من 12/12/1865 إلى 9/1/1866ثم مصطفى ماهر باشا الذي حكم لمدة 45 يوم من 10/2/1929 إلى 15/3/1909 ثم حسنين باشا لمدة 47 يوم من 3/5/1851 إلى 20/6/1851 وما دمنا قد تعرضنا إلى أطول المحافظين وأقصرهم في الحكم فلابد أن نتناول أفضلهم في جيلنا المعاصر وكان أولهم السيد أحمد القصبي الذي تمتع بحب الجماهير حيث كان من أبناء محافظة الغربية وشيخ مشايخ الطرق الصوفية ، أما المستشار فكري عبد الحميد فكان ضيفاً ثقيلاً على المحافظة لمدة 9 سنوات لم ترى فيها المحافظة أي تغيير ومن بعده الدكتور يحيى حسن الذي مر على المحافظة بدون تناول فنجان قهوة فكل ما فعله هو تغيير ديكورات الاستراحة الخاصة به وتمت إقالته بعد 50 يوم ثم تلاه أشهر محافظ للغربية المستشار ماهر الجندي وبعيداً عن مغامراته وتليفوناته فقد لقب بمحافظ النافورات بسبب اهتماماته بعمل نافورات في جميع ميادين المحافظة وتلاه الدكتور أحمد عبد الغفار فكان "راجل طيب ملوش في اي حاجة" أما الدكتور فتحي سعد فقد جاء إلى المحافظة بعد أن تهلهل ثوبها وتركها في 22/7/2004 ، ويتوالى المحافظون ويتسلم الراية المهندس الشافعي الدكروري والذي تولى المحافظة في 23/7/2004 وتركها في 17/4/2008 بعد انتفاضة 6 إبريل المجيدة في مدينة المحلة ليتولى شئون المحافظة اللواء عبد الحميد الشناوي والذي أزاحته مطالب الثورة ضمن محافظي النظام السابق وكان من ضمن مطالب الثورة تغيير المحافظين وكان لها ما أرادت في 14/4/2011 وكانت كل اهتماماته هو تجميل مدخل مدينة المحلة وعدم الاهتمام بشوارعها وأحيائها المنسية ولذلك نطالب السيد المحافظ اللواء محمد مصطفى الفخراني بألا يسير على نهج أسلافه وأن يهتم بالمحافظة وخاصة المدينة العمالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق