ممدونة الحقيقة تهنئ الامية الاسلامية والعربية بشهر رمضان المبارك

السبت، 23 أكتوبر، 2010

انجازات ودلالات للنائب يحى المسيري


في التدوينة السابقة من كشف حساب لنائب الشعب الأستاذ يحى المسيري نائب مركز المحلة والتي أبرزنا دوره في الأداء التشريعي والرقابي دال مجلس الشعب وقد قدمنا أرقام ودلالات وفق إحصاءات مجلس الشعب والمكتب الأعلامي للنائب واليوم ندون للمسيري القضايا العامة.
مجال الصحة

فقد قام المسيري بعدة عمليات في العيون بعدة قوافل بداية من القوافل التحضيرية 200قافلة، قوافل رئيسية 80 قافلة ، عدد عمليات المياه البيضاء وزرع عدسات 2800 عملية ، عمليات أخرى 200 عملية - عمل نظارات شبه مجانية 1000 نظارة هذا بخلاف القوافل الطبية العامة والتي تمت بصفة دورية في معظم القرى.
العلاج على نفقة الدولة
قدم المسيري هذه الخدمة في توفير العلاج على غير القادرين من أبناء الدائرة وكان عدد الطلبات حوالي 2000 طلب تقدر بما يقرب من 4 مليون جنيه
المجال الصحي
بعد الطلبات المتلاحقة التي قدمها النائب واتهامه لوزارة الصحة بإهدار المال العام تعهدت الوزارة بفتح مستشفى كبد المحلة من خلال فتح العيادات الخارجية أولا ثم تنتهي نهائياً خلال 2010 - 2011 وقد تم تحويل مستشفى كبد المحلة إلى مستشفى تعليمي مما سيكون له الأثر في الخدمة المميزة ويذكر أن النائب قدم أكثر من طلب بشأن عدم الانتهاء من مستشفى المحلة العام والرمد.
مجال الشرب والصرف الصحي
مياه الشرب : فقد أولى المسيري هذه القضية اهتماماً خاصاً فقد نجح في حل هذه المشكلة على مستوى الدائرة من خلال تركيب وإحلال عدد 6 محطات لمياه الشرب غطت معظم قرى الدائرة. يذكر أن المسيري قدم أكثر من طلب إحاطة أكد فيه عدم صلاحية المياه للشرب مدعم هذه الطلبات بصور التحاليل وعينات المياه إلى جانب تقارير المعامل المركزية التي أثبتت تلوث المياه بالدائرة.
مجال البيئة
نقل مقلب قمامة الدواخلية وكان هذا هو أكثر المشاريع التي قدمها النائب لأهالي الدائرة وخصوصاً قرى الدواخلية والعامرية والسجاعية وبلقينا والتي تضررت منه هذه القرى على مدار أكثر من 30 عام من الحرق مما أثر على المواطنين بأمراض الصدر ويذكر أن هذا المقلب بقرية النائب الأسبق لدورات ثلاث متتالية وهو (محمد مرعي حزب وطني) ولم يستطع نقله وفي هذا الموضوع قدم النائب يحيى المسيري أكثر من 7 طلبات إحاطة وبيانات عاجلة خاصة بالموضوع إلى وزارات مختلفة (وزارة التنمية المحلية - وزارة الصحة - البيئة) واعتمد النائب على التقارير الواردة من المستشفيات القريبة من القرى المتضررة هذا قليل من كثير ولنا عودة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق